fbpx

فايروس كورونا وعقارات تركيا

فايروس كورونا وعقارات تركيا

فايروس كورونا وعقارات تركيا وكيف سيتأثر السوق العقاري التركي في هذه الظروف .. كل هذا ستتعرف عليه في مقالة اليوم. فبعد انتشار الوباء وتسببه بالكثير من الأضرار الصحية، تأثر الاقتصاد العالمي بالسلب، وانخفض الطلب على العقارات بسبب عدم قدرة المستثمرين على السفر. ومن هنا بدأت التساؤلات حول أسعار العقارات في تركيا، وهل ستتأثر بسبب الفايروس أم لا.
وكعادتنا في شركة عمار العقارية، نهتم دائماً بإحاطة القراء الكرام ومتابعينا بأدق التفاصيل حول كل ما يدور في أذهانهم بشأن قطاع العقارات التركي والجوانب المعيشية في البلاد. ولهذا أعددنا لكم هذا التقرير لتتعرفوا على الطريقة التي سيؤثر فيها الفايروس على العقارات التركية.

 فايروس كورونا وعقارات تركيا

يعد فايروس كورونا من الفيروسات سريعة الانتشار، فما أن حدثت بضعة إصابات في الصين حتى استشرت في جميع دول العالم بسرعة هائلة جعلت شركات الطيران تلغي آلاف الرحلات تفادياً لانتشاره بشكل أكبر.
وكما نعلم أن الفايروس ينتقل من خلال اللمس والاختلاط، ولهذا تم منع التجمعات والخروج من المنازل إلا للضرورة وتم كذلك منع السفر؛ مما أدى لانخفاض عدد السياح واالمستثمرين وتراجع أسواق البورصة وانخفاض أسعار النفط بشكل غير مسبوق.
وفي المقابل، فقد ارتفعت أسعار المعدات الطبية والوقائية بشكل هائل، وخاصة الكمامات والمعقمات. وتحاول حالياً الكثير من الدول – من بينها تركيا – وضع حد لهذه الأسعار وإيقاف التلاعب بها من قبل التجار واستغلال حاجة الناس وتحويلها إلى سوق سوداء.
وعلى الرغم من تفاوت نسب الإصابات بين دولة وأخرى، إلا أنه قد تم تصنيف بعض الدول على أنها أكثر أماناً مقارنة بغيرها من الدول، بسبب انخفاض نسبة الإصابات فيها. فمثلاً تشير الإحصائيات على أن عدد الإصابات في تركيا منذ بدء انتشار الفايروس وحتى الآن هو 5 ملايين إصابة، بينما بلغ عدد الإصابات في الهند أكثر من 28 مليون.
وفي كافة الأحوال، تسعى تركيا جاهدة للقيام بالإجراءات الوقائية اللازمة من أجل تقليل انتشار الفايروس قدر الإمكان، مثل منع التجمعات، إغلاق المدارس والجامعات، إيقاف النشاطات النشاطات والترفيهية، تنظيم المباريات بدون جمهور وما إلى ذلك.
ومع أن الإجراءات الوقائية أثرت سلباً على الاقتصاد التركي ككل، وتناقص عدد المستثمرين بشكل كبير، إلا أن أسعار العقارات لم تتأثر بسبب الفايروس وإنما بسبب انخفاض نسبة الطلب عليها نتيجة لمنع السفر وقلة السياح والمستثمرين. ولكن هذا لا يعني أن الأسعار تأثرت بشكل كبير، فلا تزال تركيا هي الخيار الأول والأفضل لمن يبحث عن الاستثمار أو الاستقرار وذلك لعدة أسباب إيجابية سنطرحها في الفقرة التالية.

استفادة القطاع العقاري في تركيا من فايروس كورونا

إن أكثر ما يميز العقارات في تركيا أنها لا تتأثر بالأزمات الطارئة، لأنها بطبيعة الحال استثماراً طويل المدى، وهناك العديد من الأسباب التي جعلتها بمثابة بريق الأمل للمستثمرين، أبرزها:
⦁ انتعاش سوق العقارات في تركيا بشكل كبير في الوقت الحالي، ووجود الكثير من الفرص الاستثمارية الذهبية طويلة المدى.
⦁ تزايد رغبة المقيمين الأجانب في تركيا بالحصول على الإقامة العقارية، وخاصة العراقيين والإيرانيين.
⦁ عودة الأتراك المقيمين في الخارج إلى بلدهم وخاصة المقيمين في أوروبا، مما سيحقق توازناً في كمية العرض والطلب على العقارات في تركيا.
⦁ إن انهيار أسواق البورصة العالمية دفع المستثمرين للبحث عن بديل آمن لحفظ أموالهم بعيداً عن التلقلبات الهائلة في أسواق المال. وتعد العقارات التركية بديلاً آمناً لحفظ هذه الأموال واستثمارها مستقبلاً.
⦁ إن أسعار العقارات في تركيا مرتبطة بالليرة التركية فقط، مما يعني أنها محمية من التغيير المفاجئ لأسعار العملات الإقليمية والعالمية وتحديداً في الدول التي انتشر فيها الفايروس بشكل كبير.
⦁ اهتمام الجهات المسؤولة في تركيا بتنبيه المواطنين عن خطر الفايروس قبل وصوله للبلاد، واقتصار حالاته على العائدين من الخارج وتهيئة مراكز الحجر الصحي المناسبة لهم.

هل سينخفض شراء العقار في تركيا من قبل الأجانب؟

يتخوف البعض من احتمال تراجع عدد الأجانب الذين يتملكون العقارات في تركيا وذلك بسبب توقف رحلات الطيران إلى تركيا من العديد من الدول التي ينشط مواطنوهاي تركيا عن بعد مع تقديم ضمانات مهمة للراغبين بالقيام بهذه الخطوة.

  • لدى تركيا مرونة كبيرة في جذب الأجانب نحو التملك العقاري على أراضيها، ولديها خيارات كثيرة بديلة، سنتحدث عنها في الفقرة القادمة.

ما هي الخطط البديلة لتركيا لتقوية سوق العقارات

بحسب إحصائيات المعهد الوطني في تركيا، فإن نسبة الأجانب الذين يقومون بشراء العقارات في تركيا لا تتجاوز 3.6% في أحسن أحواله. أي أن ظروف فايروس كورونا ومنع السفر لن يؤثر بشكل واضح على سوق العقارات التركي.
كما أن الجنسيات المتصدرة لعمليات الشراء في تركيا، مثل العراق وإيران والمملكة العربية السعودية والكويت والأردن ولبنان، والأشخاص الذين يرغبون بشراء العقارات، أغبلهم من المقيمين أصلاً في تركيا منذ منتصف عام 2018، أي لن تتغير نسبة إقبالهم كثيراً.
وحتى لو كان البعض يرغب بشراء العقار لكنه غير قادر على السفر في الوقت الحالي، فإن تركيا تتيح التملك العقاري عن بعد وذلك من خلال توكيل شركة عقارية موثوقة أو أي شخص على قدر عال من الثقة والمسؤولية.
ويتم من خلال الشركات العقارية عمل جولة افتراضية داخل العقار، وتوفير مخططات ثنائية وثلاثية الأبعاد للشقق بحيث تتوضح تفاصيل العقار وتقسيماته الداخلية بشكل كامل. وننصحك دائماً بأن تختار شركة موثوقة ومعروفة قبل الإقدام على هذه الخطوة.
ونحن في شركة عمار للعقارات نوفر لك خدمة التملك العقاري في تركيا عن بعد، مع تقديم ضمانات هامة للمقدمين على عملية الشراء. فتركيا في نهاية المطاف هي دولة تتمتع بمرونة كبيرة في جذب المستثمرين إلى أراضيها، ولديها الكثير من الخيارات المتنوعة والخطط البديلة التي سنتحدث عنها الفقرة التالية.

اقرأ أيضاً: الحصول على الجنسية التركية

الخطط البديلة في تركيا لإنعاش سوق العقارات

كما سبق أن ذكرنا، فإن قطاع العقارات في تركيا هو قطاع مرن وقابل للتكيف بسهولة مع الأحداث الطارئة. فقد تمكنت تركيا من تجاوز العديد من الأزمات الاقتصادية والسياسية على مدار السنوات الماضية دون أي تأثر ملحوظ على قطاع العقارات. وهناك العديد من الخطط المحتملة والبديلة في تركيا لمواجهة أزمة كورونا لإنعاش سوق العقارات، أبرزها:
(1 تقديم تسهيلات لسفر الأجانب إلى تركيا بهدف التملك العقاري.
(2 الإعفاء من ضريبة القيمة المضافة كمحفز للاستثمار العقاري في تركيا.
(3 تقليل معدلات الفائدة على القروض العقارية في تركيا.
(4 تسهيل إجراءات التملك العقاري بالوكالة وتيسير التملك عن بعد للأجانب، وخاصة للعقارات قيد الإنشاء، مع توفير كافة الضمانات اللازمة.
(5 السماح للسوريين بالتملك العقاري في تركيا، مما يساهم في انتعاش القطاع العقاري في تركيا بشكل كبير، خاصة أن هناك عشرات الآلاف من رجال الأعمال السوريين في تركيا، ويملكون العديد من الشركات المتنوعة ما بين المساهمة المحدودة والشركات التجارية الشخصية ولا ينقصهم سوى التملك العقاري.

تواصل مع شركة عمار للحصول على عقارك في تركيا

تعد شركة عمار للعقارات الخيار الأمثل لامتلاك العقارات في تركيا للعرب والأجانب، فنحن نقدم أرقى الخدمات العقارية، ونوفر لك خدمة شراء العقارات عن بعد للحصول على منزل الأحلام دون أن تشغل بالك بإجراءات منع السفر نتيجة الفايروس.
كما أننا نتمتع بثقة عملائنا ونسعى دائماً لخدمتهم وإرضائهم على أكمل وجه، فنحن نواكب جميع التطورات ونقدم الاستشارات والحلول المفيدة لتخطي أي عائق أو ظرف يحول بينكم وبين تحقيق هدفكم بامتلاك عقار في تركيا.

فرع إسطنبول

  • 00905550125544
  • 00905550125533
  • 00905550165544
  • 00905538805533

فرع انطاليا

  • 00905538838333

فرع الانيا

  • 00905398516836

شاركنا في تعليق

Compare listings

قارن
×